الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”: الابتكار الزراعي يساعد على منع تحول الجفاف إلى مجاعة

منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”: الابتكار الزراعي يساعد على منع تحول الجفاف إلى مجاعة


https://www.ispeech.org
قال دا سيلفا يوم الثلاثاء 18 يونيو 2019، في كلمة افتتاح الندوة الدولية الثانية حول الجفاف والزراعة المنعقدة حاليا في مقر الفاو في روما في إطار الاحتفالات باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف "من المستحيل تجنب حدوث الجفاف، ولكن يمكننا تجنب تحول الجفاف إلى مجاعة أو نزوح للسكان".

و شدد دا سيلفا على أن أكثر من 80 في المائة من مجمل الأضرار والخسائر التي سببها الجفاف وقعت على كاهل المزارعين وتحمل وزرها القطاع الزراعي، موضحا أن أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الجوع في الأعوام الثلاثة الأخيرة كانت ظاهرة النينو التي سببت موجات جفاف شديدة في الساحل الشرقي لأفريقيا.
من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في رسالة خاصة مصورة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف "كل عام، يخسر العالم 24 مليار طن من التربة، كما يقلل تدهور الأراضي الجافة من الناتج المحلي الإجمالي في البلدان النامية بنسبة 8 في المائة سنويا. لذلك يتحتم علينا تغيير هذه الاتجاهات بشكل عاجل. فحماية الأراضي واستعادتها، اي استخدامها بشكل أفضل، قد يحد من الهجرة القسرية ويحسن الأمن الغذائي ويحفز النمو الاقتصادي. كما يمكن أن يساعدنا في معالجة حالة الطوارىء المناخية".
و شدد المدير العام للفاو على أن بإمكان المزارعين أيضا الاستفادة من حلول شديدة البساطة من أجل مواجهة الجفاف وعكس عملية التصحر، إلى جانب التكنولوجيات الجغرافية المكانية.
و قال داسيلفا إن الفاو وشركاءها يدعمون الاتحاد الأفريقي في منطقة الساحل أيضا لبناء الجدار الأخضر العظيم، وهي مبادرة أفريقية رائدة لمكافحة تدهور الأراضي والتصحر والجفاف تهدف إلى إحاطة الصحراء بحزام واسع من النباتات والأشجار والشجيرات من أجل الحفاظ على البيئة الزراعية وحمايتها ومنع الزحف الصحراوي.
وأضاف دا سيلفا أن "من شأن هذا الإجراء مساعدتنا على وقف التصحر والذي يعد أحد الأسباب الرئيسية للنزاعات المتزايدة بين الرعاة والمزارعين". و أطلقت الفاو  نسخة حديثة متطورة من أداة وابور ، وهي قاعدة بيانات مفتوحة تتيح الوصول إلى بيانات الأقمار الصناعية في الوقت الحقيقي لمراقبة إنتاجية الأراضي والمياه في أفريقيا والشرق الأدنى.
وتساعد البيانات الواردة من وبور، والتي أطلقت لأول مرة في 2017، صانعي السياسات والمزارعين على اتخاذ قرارات مدروسة ليكونوا أكثر استعدادا لمواجهة الجفاف وزيادة الإنتاج الزراعي باستخدام كميات أقل من المياه.
اتفقت الفاو وبنك التنمية الجديد على تكثيف جهودهما المشتركة لمساعدة البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع التركيز بشكل خاص على حماية موارد المياه والتربة إلى جانب مكافحة التصحر.
نور السلام بريس/ وكالات

حول Omar Benbadryef

Omar Benbadryef
Omar Benbadryef natif de Marrakech / Maroc. 1987 : Diplôme de Baccalauréat. 1988/1991 : Etude de la littérature française à l’Uni. Cadi Ayad de Marrakech / Maroc. 1991 : Photographe-journaliste avec International Foto Press Agentur (IFPA) Haag-Singen en RFA. 1995/1996 : Chef rédacteur de la revue arabique : Mayence Al Arabia au CIM en RFA. 1996/2002 : Etude de science politique/ Pédagogie / Ethnologie à l’Université Johannesburg de Mayence/ Allemagne (Mainz in Deutschland) et à l'Université de Trèves en Allemagne (Trier in Deutschland). 2003 : Certificat de journaliste par SGD de Darmstadt / Allemagne. 2004 : Diplôme en commerce électronique (Bac + 5) en SGD de Darmstadt / Allemagne. 2008 : Journaliste avec le journal arabophone « l’information d’aujourd’hui ». 2009/2010 : Journaliste au journal électronique : marrakechpresse.com. 2018 : Fondation et création du journal électronique : www.noorsalampress.com

اترك رد

Your email address will not be published. الحقول المطلوبة محددة *

*