الرئيسية / سياسية / أوروبا تخضع للسعودية وأمريكا بعدم إدراج المملكة السعودية في اللائحة المالية السوداء

أوروبا تخضع للسعودية وأمريكا بعدم إدراج المملكة السعودية في اللائحة المالية السوداء


Text to Speech

رفض ممثلون للدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإجماع أمس الأربعاء (السادس من مارس 2019) مقترحاً للمفوضية بإدراج السعودية ودول أخرى على قائمة سوداء للدول التي لا تبذل جهوداً كافية لمكافحة تبييض الأموال، وفق مصادر أوروبية.

وأثار الاقتراح الذي قدمته المفوضية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، غضب السعودية وكذلك الولايات المتحدة وتسبب باستياء في عواصم أوروبية. وسيعلن وزراء الداخلية في الاتحاد بشكل رسمي رفضهم للمقترح في محادثات في بروكسل يوم  الخميس 7 مارس 2019، بحسب ما أكد مصدر أوروبي. وجاء في مسودة بيان شديد اللهجة لا يزال يتطلب إقرار الوزراء أنه "لا يمكن (للحكومات الأوروبية) دعم المقترح الحالي".

واشتكى دبلوماسيون أوروبيون من أن الطريقة التي اتبعتها المفوضية لوضع اللائحة كانت غير واضحة وعرضة في نهاية المطاف لتحديات قانونية. وذكرت المسودة أن القائمة "لم تبنَ على أساس عملية شفافة ومرنة تحفّز بشكل نشط الدول المعنية على اتخاذ إجراءات حاسمة مع احترام حقها في أن يتم الإصغاء إليها".
وقوبلت القائمة المثيرة للجدل بهجوم دبلوماسي، إذ تدخل العاهل السعودي الملك سلمان شخصياً لمواجهتها وأرسل احتجاجاً مكتوباً للقادة الأوروبيين. وأعربت المملكة في الرسالة، عن استغرابها من الخطوة وحذرت من تداعياتها السلبية على الاستثمارات بين السعودية والاتحاد الأوروبي.

بدوره، وصف سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي، غوردون سوندلاند، الجمعة القائمة بأنها تعكس "مواقف متصلبة"، معرباً عن امتعاضه من أن تتضمن مناطق تابعة لبلاده هي غوام وبورتوريكو وساموا الأمريكية وجزر العذراء.

وبموجب اقتراح المفوضية، تنضم الدول الجديدة - التي تشمل بنما كذلك - إلى 16 دولة أخرى ينظر إليها على أنها لا تبذل جهوداً كافية لوقف تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة.

وتشمل الدول المدرجة على القائمة السوداء حالياً إيران والعراق وباكستان وإثيوبيا وكوريا الشمالية. ولا يتسبب إدراج الدول على قائمة الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات، إلا أنه يلزم المصارف الأوروبية تشديد القيود على التعاملات المالية والمؤسسات في هذه الدول.

 

 

نور السلام بريس/ ص.ش/ ي.أ (أ ف ب)

حول Omar Benbadryef

Omar Benbadryef
Omar Benbadryef natif de Marrakech / Maroc. 1987 : Diplôme de Baccalauréat. 1988/1991 : Etude de la littérature française à l’Uni. Cadi Ayad de Marrakech / Maroc. 1991 : Photographe-journaliste avec International Foto Press Agentur (IFPA) Haag-Singen en RFA. 1995/1996 : Chef rédacteur de la revue arabique : Mayence Al Arabia au CIM en RFA. 1996/2002 : Etude de science politique/ Pédagogie / Ethnologie à l’Université Johannesburg de Mayence/ Allemagne (Mainz in Deutschland) et à l'Université de Trèves en Allemagne (Trier in Deutschland). 2003 : Certificat de journaliste par SGD de Darmstadt / Allemagne. 2004 : Diplôme en commerce électronique (Bac + 5) en SGD de Darmstadt / Allemagne. 2008 : Journaliste avec le journal arabophone « l’information d’aujourd’hui ». 2009/2010 : Journaliste au journal électronique : marrakechpresse.com. 2018 : Fondation et création du journal électronique : www.noorsalampress.com

اترك رد

Your email address will not be published. الحقول المطلوبة محددة *

*