الرئيسية / دولية / مسيرة الأعلام في القدس ودعوات لـ”يوم غضب” فلسطيني

مسيرة الأعلام في القدس ودعوات لـ”يوم غضب” فلسطيني


Text to Speech

تستعد مجموعات يمينية متطرفة الخروج الثلاثاء (15 يونيو/ حزيران 2021)، في مسيرة بالبلدة القديمة المسورة في القدس الشرقية، يعتبرها فلسطينيون استفزازا، بينما دعت الفضائل إلى "يوم غضب" في غزة والضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية على تويتر "نحذر من التداعيات الخطيرة التي قد تنتج عن نية قوة الاحتلال السماح للمستوطنين الإسرائيليين المتطرفين بالمضي قدماً في مسيرة الأعلام في القدس المحتلة غداً".

وجرى تأجيل مسار المسيرة الأصلية يوم العاشر من مايو/ أيار الماضي في اللحظات الأخيرة بعدما أدى التوتر في القدس إلى إطلاق حركة حماس مئات الصواريخ باتجاه المدينة المقدسة وردت إسرائيل بضربات جوية على غزة، في قتال دام استمر 11 يوماً.

واتهمت جماعات يمينية إسرائيلية حكومتها بالإذعان لحماس وحددت موعداً آخر للمسيرة بعد صمود الهدنة.

وتمثل مسيرة اليوم الثلاثاء التي من المقرر أن تبدأ الساعة السادسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي، تحديًّا فوريًّا لرئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت،  الذي تولى المنصب يوم الأحد لينهي حكم الزعيم المخضرم بنيامين نتانياهو الذي استمر 12 عاماً، وهي مدة قياسية. ووافق وزير الأمن الداخلي في حكومة بينيت على المسيرة أمس الاثنين.

ومن شأن تغيير مسار المسيرة أو إلغائها أن يعرض الحكومة الإسرائيلية لاتهامات من نتانياهو، الذي انضم لصفوف المعارضة، وحلفائه من اليمين بمنح حماس حق الاعتراض على فعاليات في القدس. وقال النائب اليميني المتطرف إيتمار بن جفير على تويتر: "حان الوقت لكي تهدد إسرائيل حماس لا أن تهدد حماس إسرائيل".

ولم يعلن بعد مسار المسيرة الرسمي. غير أن وسائل إعلام إسرائيلية أفادت بأن الشرطة ستسمح للمشاركين بالتجمع خارج باب العامود في المدينة المسورة لكنها لن تسمح لهم بعبوره إلى الحي الإسلامي الذي يغلب على سكانه الفلسطينيون.

وهناك خطط لاحتجاجات فلسطينية في السادسة مساء عبر قطاع غزة، فقد دعت  حركة حماس  وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الفلسطينيين للتدفق على البلدة القديمة للتصدي إلى المسيرة.

وكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط تور وينزلاند على تويتر يقول: "التوتر يتصاعد مجدداً في القدس في ظرف أمني وسياسي هش وحساس للغاية، بينما تشارك الأمم المتحدة ومصر في تعزيز وقف إطلاق النار". وأضاف: "أحث جميع الأطراف المعنية على التصرف بمسؤولية وتجنب أي استفزاز من شأنه أن يقود إلى جولة أخرى من المواجهات".

ووضع الجيش الإسرائيلي الاستعدادات لتصعيد محتمل في غزة بسبب المسيرة، حسبما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية. ومنعت السفارة الأمريكية في القدس موظفيها وعائلاتهم من دخول البلدة القديمة اليوم الثلاثاء.

 

 

نور السلام بريس/ و.ب/ ع.غ/ د. ف

حول Omar Benbadryef

Omar Benbadryef
Omar Benbadryef natif de Marrakech / Maroc. 1987 : Diplôme de Baccalauréat. 1988/1991 : Etude de la littérature française à l’Uni. Cadi Ayad de Marrakech / Maroc. 1991 : Photographe-journaliste avec International Foto Press Agentur (IFPA) Haag-Singen en RFA. 1995/1996 : Chef rédacteur de la revue arabique : Mayence Al Arabia au CIM en RFA. 1996/2002 : Etude de science politique/ Pédagogie / Ethnologie à l’Université Johannesburg de Mayence/ Allemagne (Mainz in Deutschland) et à l'Université de Trèves en Allemagne (Trier in Deutschland). 2003 : Certificat de journaliste par SGD de Darmstadt / Allemagne. 2004 : Diplôme en commerce électronique (Bac + 5) en SGD de Darmstadt / Allemagne. 2008 : Journaliste avec le journal arabophone « l’information d’aujourd’hui ». 2009/2010 : Journaliste au journal électronique : marrakechpresse.com. 2018 : Fondation et création du journal électronique : www.noorsalampress.com

اترك رد

Your email address will not be published. الحقول المطلوبة محددة *

*