الرئيسية / طب وصحة / الحديد عنصر حيوي لجسمك وكثرته مضرة به!… كيف؟

الحديد عنصر حيوي لجسمك وكثرته مضرة به!… كيف؟


english text to speech voices

نقص الحديد هو أكثر أشكال سوء التغذية شيوعاً في العالم: يعاني منه حوالي ملياري إنسان. كيف يمكنك تحسين امتصاص جسمك للحديد؟ ومتى يجب عليك تناول مكملات الحديد؟ وما هي مخاطر كثرة هذا العنصر في دمك؟

    وفق منظمة الصحة العالمية فإن تقص الحديد هو أكثر أشكال نقص التغذية شيوعاً: يعاني حوالي ثلث سكان الكوكب منها، أي حوالي ملياري إنسان.

العرض الأول لنقص الحديد هو التعب؛ إذ أن الخلايا تحتاج الحديد لإنتاج الطاقة، كما أن الحديد ضروري للغاية لعمليات نقل الأكسجين والتخلص من السموم. ويمكن أن يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى فقر الدم.

نباتات غنية بالحديد:

ومن المعروف أن أطباق اللحم تغذي أجسامنا بالحديد، بيد أنه يمكن للجسم الحصول على كمية كبيرة نسبياً من الحديد من دقيق الشوفان والدخن والشمندر والبازلاء والملفوف والسمسم والسبانخ، على سبيل المثال لا الحصر.

ولتحسين امتصاص الحديد من النباتات ينصح بتناول الحمضيات كعصير البرتقال والإقلال من البقوليات والشاي والقهوة ومنتجات الحليب، التي تلصق الحديد بها وتمنع بالتالي امتصاصه من الأمعاء ومن ثم يطرح مع الفضلات. ومن هنا ينصح بالابتعاد عن تلك المواد بعد تناول الوجبات الغذائية الغنية بالحديد.

الأكثر عرضة لنقص الحديد؟

يمكن أن تصاب على وجه الخصوص النساء الحوامل والمرضعات وكذلك النساء اللواتي يعانين من نزيف الدم الشديد أثناء الحيض والأطفال في مراحل النمو بنقص في الحديد. وحسب "الجمعية الألمانية للتغذية" (DGE) يجب أن يستهلك الأطفال ثمانية إلى اثني عشر ملليغراماً من الحديد يومياً، حسب أعمارهم، والنساء قبل انقطاع الطمث 15 ملليغراماً من الحديد في اليوم. من ناحية أخرى، يتعين على الرجال الحصول على عشرة مليغرامات. احتياج الجسم الفعلي هو واحد إلى ثلاثة ملليغرام.

ماذا عن مكملات الحديد؟

ينصح الخبراء كل الأشخاص وخاصة النباتين بفحص مستويات الحديد لديهم وتناول مكملات الحديد التي تباع في الصيدليات في حال وجود نقص. ولكن مكملات الحديد قد تؤدي للإصابة بأمراض كالتيفويد والملاريا؛ إذ أن مسببات بعض الأمراض تتغذى على الحديد أيضاً، كما أن الحديد قد يكون ساماً لأن استهلاكه بكميات كبيرة تصعب عملية طرحه من الجسم. ويمكن لأيونات الحديد الحرة أن تدمر البروتينات والدهون والمواد الوراثية. ومن هنا يشدد الخبراء على عدم تناول من لا يعاني من النقص أي مكملات حديد.

 

 

نور السلام بريس/ خ.س/ع.ج.م/ د. ف. أ

حول Omar Benbadryef

Omar Benbadryef
Omar Benbadryef natif de Marrakech / Maroc. 1987 : Diplôme de Baccalauréat. 1988/1991 : Etude de la littérature française à l’Uni. Cadi Ayad de Marrakech / Maroc. 1991 : Photographe-journaliste avec International Foto Press Agentur (IFPA) Haag-Singen en RFA. 1995/1996 : Chef rédacteur de la revue arabique : Mayence Al Arabia au CIM en RFA. 1996/2002 : Etude de science politique/ Pédagogie / Ethnologie à l’Université Johannesburg de Mayence/ Allemagne (Mainz in Deutschland) et à l'Université de Trèves en Allemagne (Trier in Deutschland). 2003 : Certificat de journaliste par SGD de Darmstadt / Allemagne. 2004 : Diplôme en commerce électronique (Bac + 5) en SGD de Darmstadt / Allemagne. 2008 : Journaliste avec le journal arabophone « l’information d’aujourd’hui ». 2009/2010 : Journaliste au journal électronique : marrakechpresse.com. 2018 : Fondation et création du journal électronique : www.noorsalampress.com

اترك رد

Your email address will not be published. الحقول المطلوبة محددة *

*