الرئيسية / آراء / من وحي التجربة الشخصية/ د. عبد الجليل أميم

من وحي التجربة الشخصية/ د. عبد الجليل أميم


iSpeech

وصلت بعد قرابة خمسين عاما من السير إلى قناعة اشتغلت بها لمدة طويلة وأثبتت نجاحها ونجاعتها، ومفادها:
- في العلاقة بالناس أتبع إحساسي وعاطفتي ثم عقلي، وإن اختلفا فإنني أغلب وجداني وأحاسيسي وأستبعد حسابات عقلي خصوصا مع الأصدقاء (ليس في علاقة الحب والزواج والارتباط) لأنهم متغيرون وظروفهم متغيرة ونفسياتهم تعتريها مثل غيرها اضطرابات تختلف حدتها حسب الموضوع والظرف والحالة الصحية و...وهذا يصدق علي أنا كذلك.
- في علاقاتي بأصدقائي أفضل أن أخطئ في تقييمهم إيجابيا على أن أخطئ في تقييمهم سلبيا.
- العلاقة بالناس لا تنقلب عندي إلى عداوة إلا في حالة واحدة قابلة هي الأخرى للتغيير، وهي سعي غيري للقضاء علي، أو تدميري، أو ظلمي متعمدا وباستمرار، فإن قاومته ورددت له الصاع صاعين ورجع عن غيه واستبان الصواب من الخطأ واعتذر أسحب من نفسي بجهد كبير أحاسيس العداوة والكره التي ارتبطت به.
- في علاقتي بالناس لا أريد أعداء، لكن لست ضعيفا إذا أراد غيري معاداتي وتحطيمي، رغم أني أسعى جاهدا إلى إخفاء الجانب المظلم من شخصيتي وإبعاده عن من أكن لهم الاحترام وإن صدرت منهم هفوات بسيطة.
- في علاقاتي أريد أن أموت وعندي صفر عدو إن تمكنت من ذلك فإن لم أتمكن فسيكونون جد قليلين وغالبا هم مصدر العداوة لا أنا.
- يمكن أن تعيش عمرك كله وتخرج من هذه الدنيا بدون صديق واحد إذا استعملت فقط عقلك وحساب الخسارة والربح والقرب والبعد، فأكثر الناس تتقن هذا الأمر وقليل منهم من يتقن تفعيل البعد الإنساني فيه، فالقدرة الاولى مشتركة والقدرة الإنسانية مكتسبة وعالية التركيب، وفيها اشتغال كبير على الذات.
- لا أسعى أن يتفق معي الناس في كل ما أقول، ولن أقربهم أو أبعدهم حسب اتفاقهم أو اختلافهم، بل يرقون عندي إلى أعلى درجات التوقير عندما لا يتفقون معي لكن يحترمونني ويحترمون قراراتي ولا يكيدون لي فقط لمجرد الاختلاف. عقلانية مؤنسنة غاية في العمق.
- لا يمكن أن يصاحبني ويفهمني من يريد أن أكون نسخة منه، أتبنى رأيه، وأسير حيث يسير، لأنه تأله وتربب، وتلك خاصية لا أشرك فيها ربي أي مخلوق.
- في علاقتي بالناس لا أريد أن أفهم تحت السطور وما تخفي الصدور لأن عقلي لا يسعفني المحبة والتعاون والتطور وإنماء هذا البلد غاية سعينا والله ولينا وولي من أراد ويريد الخير ويسعى إليه. أحبكم أيها الناس.
د. عبد الجليل أميم/ نور السلام بريس

حول Omar Benbadryef

Omar Benbadryef
Omar Benbadryef natif de Marrakech / Maroc. 1987 : Diplôme de Baccalauréat. 1988/1991 : Etude de la littérature française à l’Uni. Cadi Ayad de Marrakech / Maroc. 1991 : Photographe-journaliste avec International Foto Press Agentur (IFPA) Haag-Singen en RFA. 1995/1996 : Chef rédacteur de la revue arabique : Mayence Al Arabia au CIM en RFA. 1996/2002 : Etude de science politique/ Pédagogie / Ethnologie à l’Université Johannesburg de Mayence/ Allemagne (Mainz in Deutschland) et à l'Université de Trèves en Allemagne (Trier in Deutschland). 2003 : Certificat de journaliste par SGD de Darmstadt / Allemagne. 2004 : Diplôme en commerce électronique (Bac + 5) en SGD de Darmstadt / Allemagne. 2008 : Journaliste avec le journal arabophone « l’information d’aujourd’hui ». 2009/2010 : Journaliste au journal électronique : marrakechpresse.com. 2018 : Fondation et création du journal électronique : www.noorsalampress.com

اترك رد

Your email address will not be published. الحقول المطلوبة محددة *

*